كيف تختار الكتاب المناسب لك؟


كم مرة اشتريت كتابًا واكتشفت بعد أن عدت للمنزل أنه ليس مناسبًا لك، أو شعرت بالفضول تجاه أحد الكتب المشهورة والمتداولة فإذا به يخيب ظنك ما أن تقرأه؟

اليوم سيكون موضوعنا عن اختيار الكتاب المناسب لك، لكي تجد النوع الذي تفضله من الكتب كل مرة.

إن تطور الذائقة القرائية قد يستغرق سنينًا عديدة من القراءة المستمرة، حتى تستقر في النهاية على نوع معين من الكتب وتعلم ما تفضله وما لا تفضله. وخلال هذه السنين ستجد أن ذوقك القرائي يختلف من عام إلى آخر دون تفسير.

وكما يعلم مشاهد الأفلام النهم النوع المفضل بالنسبة له من الأفلام، ويعمل بشكل دائم على البحث عنها ومن الناحية الأخرى يتجنب الأفلام التي لا يحبذها، فإن القارئ النهم يصل إلى مرحلة يدرك فيها ما يحب وما يكره من خلال تصفح سريع للمحتوى، أو حتى من نظرة واحدة يلقيها على الرف سريعًا ويمضي.

ورغم كون هذه الغريزة التي تكونت صادقة معظم الوقت إلا أن الاستثناءات لا تزال موجودة، ولا مانع من تجربة أمور جديدة من الفترة إلى الأخرى.

ولكن حتى تتطور ذائقتك القرائية وتبدأ بإملاء آراءها، يتوجب عليك أن تتطلع وتقرأ لترى ما الذي يناسبك. لذلك في هذه التدوينة سنستعرض طرق بسيطة يمكنك إتباعها في بداية مشوارك لتتعرف على الكتاب المناسب من غيره.

ابدأ بالبحث عن نوع الكتب التي تميل إليها

ذكرنا سابقًا أن تطور الذائقة القرائية يستغرق وقتًا، لكن لابد أن يكون لديك بعض الميول التي تستطيع الاعتماد عليها لمعرفة من أين تبدأ.

هل لديك اهتمام بالدراسات الإسلامية وعلوم الدين؟

هل تحب قراءة القصص القصيرة أو المصورة؟

هل تميل إلى نوع معين من الأفلام وتود أن تجربه متمثلًا في رواية؟

هل تهتم بالفلسفة وتريد التوسع فيها؟

بالإجابة على هذا السؤال تستطيع تحديد وجهتك والذهاب إلى القسم المعني بها في متاجر الكتب.

سؤال قارئ تعرفه.

يمكنك سؤال أحد القراء الذين يقرأون في المجال الذي تميل إليه لكي يعطوك بعض المقترحات. على هذه الخطوة أن تتبع تحديد نوع الكتب التي تبحث عنها. فلا يمكن للقارئ مهما كان مقدار اطلاعه أن يقترح عليك كتابًا يناسبك دون أن يعرف ما تبحث عنه جيدًا.

بالطبع هذا ليس خيارًا متاحًا إن لم تكن على معرفة بأحد القراء ذوي الاطلاع الواسع.

التصفح والبحث على الانترنت.

تابع أحد رواد هذا المجال على يوتيوب أو تويتر أو إنستقرام وانظر إلى نوع الكتب التي يشاركونها.

أنشئ حسابًا على (goodreads) واقرأ المراجعات المختلفة للكتب التي تهتم بقراءتها.

قم بهذه الخطوة قبل فترة من عزمك على الخروج لشراء الكتب حتى يكون لديك الوقت الكافي للاطلاع واتخاذ قرار.

ابحث بالكاتب أو دار النشر.

قد تتطلب هذه الطريقة بعض الاطلاع لكنها ممكنة حتى للمبتدئين. إن قرأت كتابًا أعجبك تصفح إصدارات الكاتب الأخرى، أو الكتب التي تقدمها دار النشر.

تعتمد كل دار نشر على نشر كتب من نوع ومستوى متقارب، لذلك يميل بعض الناس إلى شراء الإصدارات الجديدة لدار النشر أو للمؤلف حالما تصدر بحماس وترقب، وذلك دون بحث أو تمعن في المحتوى حتى.

العنوان والغلاف

رغم شيوع مقولة "لا تحكم على الكتاب من عنوانه" إلا أن تصميم الغلاف وعنوان الكتاب يعتبر أداة تسويقية إن استخدمت بذكاء لاقى الكتاب رواجًا كبيرًا.

نحن لا نقول لك أن تنساق وراء الأغلفة المبهرة، والتصاميم الجذابة، لكن يمكنك أن تقف أمام الرف وتلتقط ما يلفت بصرك، والاطلاع على المزيد من خلال قراءة الغلاف الخلفي، ومعرفة محتويات الكتاب الداخلية.

شكل الغلاف ليس العامل الوحيد في اتخاذ القرار، ولكن ما كتب عليه أيضًا.

راعي المستوى القرائي.

ما نقصده بالمستوى القرائي ليس المهارات القرائية والإملائية للفرد، بل مستوى ثقافته كقارئ ومقدار ما قرأه من كتب.

لن يقدر القارئ المبتدئ كتابات ديستوفيسكي، ومن لم يقرأ في أساسيات الفلسفة من قبل لن يفهم كتاب المدينة الفاضلة لأفلاطون ولا كتاب المقدمة لابن خلدون، ولن يستطيع شخصٌ لم يقرأ في حياته إنهاء كتاب من 700 صفحة دون أن يستصعب ويكره القراءة.

لذلك راعي المستوى القرائي واختر كتبًا بسيطة، وصفحات معقولة، وابدأ من هناك.

اقرأ المحتوى الداخلي

لا يمكنك قراءة الكتاب كاملًا في المتجر قبل شراءه، لكن يمكنك أن تأخذ فكرة عامة عن محتوى الكتاب. توجد بعض الدلالات التي يمكنك استخدامها للاطلاع على جودة المحتوى، وأسلوب الكاتب.

بالإضافة إلى الغلاف الخلفي الذي تم ذكره مسبقًا، اقرأ المقدمة، جدول المحتويات، وبداية أحد الفصول.

عادة ما تتلخص الأفكار الرئيسية في المقدمة، خاصة في الكتب غير الروائية، ويشير جدول المحتويات للمواضيع التي سيتم تناولها، وقراءة أحد الفصول يساعد في تحديد ما إذا كان أسلوب الكاتب يعجبك.


إن فشلت مرة أعد المحاولة من جديد.

بعد تنفيذ كل هذه الطرق المختلفة قد تصل في النهاية إلى كتابٍ غير مناسب ولا بأس في ذلك.

أعد المحاولة من جديد، فإن لم تكتشف ما تحبه على الأقل اكتشفت ما لا تحبه ويمكنك تجنبه في المرات القادمة.

ولا تقر بأن القراءة ليست لك من عدة محاولات وحسب، لأن القراءة للجميع، عليك فقط أن تجد الذي يناسبك ومن بعدها ستنطلق من هناك إلى عالم آخر ليس له مثيل.

4 مشاهدة

©2020 by boxcomapany. 

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now