أشياء نتعلمها من الكتب لا تتعلق بالنص المكتوب



يعتبر البعض القراءة من الأمور المملة، وربما هي بالنسبة لهم عملٌ شاق يحتاج إلى الكثير من التركيز، ولكن نؤكد عبر هذا المقال أن القراءة تستحق العناء.

هناك فوائد خفية للقراءة لا تتعلق حتى بالنص المكتوب، وتنمي فيك مهارات عدة.

من خلال هذا المقال سوف نلخص هذه الفوائد الخفية لكي تحرص دومًا على القراءة وتجعل لها جزءًا من وقتك. هذا سوف يساعدك على تنمية مختلف سماتك ومهاراتك:-


1. الصبر:

تعلمك القراءة الصبر، فأنت تصبر وتطالع أحداث قصة ما حتى تصل إلى نهايتها، أو تقرأ استنتاجات كتاب ما حتى تصل إلى نتيجة معينة، وهذا بلا شك يزيد مدى قدرتك على التركيز، ويمنحك الصبر.


2.التفكير المنطقي

كم مرة جادلت شخصًا وقام بسكب التراهات على وجهك؟ وشعرت حينها أنه قليل الإطلاع، لا يملك برهانًا يثبت صحة كلامه. أو ربما سمعت معلومة من مصدر عشوائي وشعرت أن المعلومة لا تقرب من المنطق شيئًا؟

إن القراءة تعلمك التفكير المنطقي المبني على الحقائق والأدلة، وتجعلك أقدر على استبيان الحق من الباطل، وأفضل في البرهنة وإثبات وجهة النظر.


3. التعبير الجيد

تعلمك القراءة التعبير الجيد عما يدور في خاطرك. وذلك من خلال استعارة الألفاظ الجديدة، والأمثلة الذكية التي تتعلمها من الكتب.

إن هذه الفائدة عامة، لكن بالإضافة إليها فإن التركيز على موضوع معين والقراءة فيه بتعمق تجعل الفرد قادرًا على الشرح والاستعارة أكثر من غيره في ذلك الموضوع المعين، بمعنى آخر يصبح مع القراءة المكثفة في مجال معين خبيرًا فيه. هذا بالطبع لا يعوضنا عن استشارة المختص، لكن من الجميل أن توسع من مداركك.


4. توسع من خيالك:

لا تقتصر فائدة الخيال على تخيل مجريات القصة، إن الخيال ضروري للإبداع على المستوى الفردي والمهني.

المهندس المعماري يتخيل البناء قبل بناءه، والطبيب يتخيل الخلايا والأنسجة المسؤولة عن المرض لكي يتذكر كيف يستهدفها، والرسام يتخيل اللوحة في رأسه قبل أن يرسمها، والمدير يتخيل المشروع النهائي قبل أن يوكل الأعمال إلى موظفيه...إلخ


5. تنشط الذاكرة:

القراءة تنشط الذاكرة بشكل فعال وتحسن من مستوى التفكير لديك وخصوصًا عند القراءة بلغة غير اللغة الأم.


6. القراءة تخلق بينك وبين الآخرين جوا من التفاعل:

فمثلا عندما تقرأون نفس الكتاب يكون لديكم فرصة كبيرة لتبادل وجهات نظركم حوله وما استفدتم منه، وبهذا تصقل من مهاراتك الاجتماعية قبل مهاراتك العقلية والحسية.


7. تجعلك تجد من تتطلع إليه:

القراءة قد تجعلك تختار مثلا أعلى لك في حياتك عمومًا، خصوصًا إن كنت من هواة قراءة التراجم أو قصص الحياة الشخصية.


8. تجعلك تحسن من التصرف:

ليس لدينا الوقت لكي نجرب كل شيء ونأخذ الخبرة بأنفسنا، أحيانًا نحتاج ما يختصر علينا وقتنا ويعطينا الفائدة سريعًا.

تستطيع من خلال القراءة تفادي أكثر الأخطاء شناعة في العلاقات الإجتماعية، وإدارة المال بشكل أفضل دون أن تفشل في 4 مشاريع تجارية، وأن تتدرب على تخطي الألم دون أن تجربه، والكثير من الأمور الأخرى.

9. تفهم متغيرات المجتمع وتكون على إطلاع بها:

خاصة إن كان لديك قدرة على تحليل الأمور، يمكنك أن تربط ما تشاهده في الأخبار في الوقت الحالي مع ظواهر نفسية، وفلسفات عميقة تجعلك تفهم ما يحصل حولك بشكل أفضل، وتكون بذلك أكثر قدرة على التعامل معها وإفادة من حولك.


10. التعرف على عادات وثقافات الآخرين:

خصوصا إن كنت من هواة أدب الرحلات أو الكتب الأدبية الأجنبية.



ومع ختام مقالنا هذا نتمنى أن تكونوا قد استفدتم بكافة ما قمنا بسرده، وأن تجعلوا أكبر عدد ممكن من الناس يستفيد منه من خلال مشاركته عبر السوشيال ميديا.

2 مشاهدة

©2020 by boxcomapany. 

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now